في تجمع فنانو العراق : صناعة الفنان الكوميدي الراقي مهمة الجميع  23-11-2017, 00:03


 

 

 في تجمع  فنانو العراق :   صناعة الفنان الكوميدي الراقي مهمة الجميع

 في تجمع  فنانو العراق :   صناعة الفنان الكوميدي الراقي مهمة الجميع

 في تجمع  فنانو العراق :   صناعة الفنان الكوميدي الراقي مهمة الجميع

     
 في تجمع  فنانو العراق :   صناعة الفنان الكوميدي الراقي مهمة الجميع

 في تجمع  فنانو العراق :   صناعة الفنان الكوميدي الراقي مهمة الجميع

 في تجمع  فنانو العراق :   صناعة الفنان الكوميدي الراقي مهمة الجميع


في تجمع (فنانو العراق) :

* صناعة الفنان الكوميدي الراقي مهمة الجميع


* العودة الى المسرح الشعبي الرصين ضرورة ملحة
* عمالقة الفن العراقي يحرصون اليوم على تخريج جيل اكاديمي جديد موهوب كوميديا

* ننتشل المسرح الشعبي من براثن الترهل و الإسفاف

متابعة : سراب الشريف

تلبية لدعوة الحضور .. كان الموقع الرسمي الإلكتروني هناك في أولى نتاجات تجمع فنانو العراق 
يعتقد (موريس كارني):
ان مركز الكوميديا متدن ، اذ يقول في هذا ان التجربة الكوميدية وهي تصنف نوعها بالاستمرارية ..الصدفوية ..الالية ..الخجل ..
الاصطناع ..والسخرية ... كلها صفات تدل على التدني وتتسم بها الكوميديا الظلماء وماسميت بالكوميديا الواطئة .. وعلى الغالب فان تلك التصنيفات هي من الطبقة الاجتماعية الدنيا في المجتمع لذلك فأن لغتها متدنية وتخرج عن اللياقة الاجتماعية وخشنة وخالية من الافكار.

وهذا ما ينطبق على حال مايسمى بالمسرح التجاري الهابط الذي تسيد بعض ابنية المسارح خلال السنوات الاخيرة يقابله تواري المسرح الشعبي الجماهيري بتاريخه الحافل بعروضه التي شاهدناها في العقود الثلاثة الماضية بسبب ظروف الحرب والارهاب و ما نتج عن هذا التواري فراغا نوعيا ليحل محله كم مسف من العروض الهابطة والتي ساهمت بتدني الذائقة وخلق جمهور يبحث عن المتعة لاشباع غريزي .
لهذه الاسباب الملحة وحفاظا لماء وجه المسرح الشعبي من براثن هذا الترهل بالمستوى وانصافا لرموزه ورواده ومريديه الذين أسسوا له بتضحياتهم واخلاصهم وحبهم ورقي ماقدموه عبر مسيرته الوضاءة .
انبثقت وفقا لكل ذلك تجمعات فنية اكاديمية بعناوين متعددة هدفها خلق بؤرا جديدة ومغايرة من اجل الحفاظ على الموروث الفني واجياله ولايجاد مساحات اوسع لعودة المسرح الكوميدي الرصين باشتغالاته الحثيثة لتقديم مشاريعا قادمة .. من بين تلك التجمعات تجمع (فنانو العراق) بادارة د. كريم خنجر الاكاديمي التدريسي في معهد الفنون الجميلة والذي اصدر عددا من المؤلفات القيمة عن فن الكوميديا والتي اعدت مصادرا تغني طلبة الفنون والمشتغلين على المسرح الكوميدي حيث اقام تجمع (فنانو العراق)ورشة فنية استمرت لشهرين حاضر فيها اكاديميون لهم باعهم الطويل في المسرح العراقي منهم د. سامي عبد الحميد والفنان اياد راضي ود. زهير كاظم ود. محمد عمر واخرون بمشاركة 83 طالبا ليستقر العدد النهائي على تخريج 16 مشاركا تلقوا خلالها دروسا ومحاضرات عن الفن الكوميدي الرصين ،ومن اجل هذا ارتأى الموقع الرسمي لدائرة السينما والمسرح بأن يسلط الضوء على هذه الورشة ونتائجها الايجابية عبر استطلاع اراء عدد من الفنانين الكوميديين الذين حضروا حفل التكريم الذي اقامه التجمع لهم بمناسبة اختتام اعمال الورشة فكانت وقفتنا الاولى مع مدير التجمع د. كريم خنجر الذي تحدث قائلا :

يشرفنا وبالاشتراك مع تجمع فنانو العراق اقامة هذه الورشه التكريميه الفنية والتي تعتبر الاولى من نوعها في القطر متخصصة في صناعة الفنان الكوميدي ، تقدم لنا حوالي 83 شخص بينهم طلاب معاهد وكليات فنون جميله لكننا اخترنا بينهم 16 من المتمزين والاكفاء واللذين ممكن ان يعتمد عليهم في صناعة جيل يعتبر امتدادا لعمالقة الفن في الكوميديا ،، خضعوا الى محاضرات لمدة شهرين من خلال اساتذه اكفاء في فنون المسرح مثل الدكتور الفنان سامي عبد الحميد والدكتور زهير كاظم والفنان اياد راضي واخرون ، وتخللت هذه الدورة تجارب علمية وورش تدريبيه وتثقيفيه لغرض ضمهم الى المسرح الكوميدي وتعليمهم اصول الفن والتذوق لهكذا اعمال .

والتقينا بنجم الكوميديا الفنان المتآلق اياد راضي حيث خلصنا برأي شخصي فني قائلا :

هكذا مبادرات متمثلة بتجمع (فنانو العراق) تعطي فسحة من الزمن للشباب كي يظهروا ابداعهم وفرصة طيبه لكي ينالوا بعض من المعلومات ضمن اختصاصاتهم في المشاريع التي تصنع هنا في هذا التجمع ،، وانا رآيت الكثير من الشباب يرتادون هذا المكان للتعلم وزيادة المعرفة الفكرية في المسرح من خلال محاضرات يلقيها فنانون واساتذه مختصون ،، وهذه مبادرات رائعة في تقديري لتحفيز الشباب وظهور جيل فني تتلمذ بصورة صحيحة ينمي مخيلتهم ويدفعهم على التواصل للامام ، يحثهم على القراءة وتطوير ذاتهم وهذا بحد ذاته رائع قد تعجز الوزارات على تكوينه..
ونحن بدورنا نبارك ونشد على أيدي القائمين على هذا التجمع لانهم يسيرون بالاتجاه الصحيح من خلال دعوتهم لاساتذه كبار امثال الدكتور الفنان سامي عبد الحميد وايضاً الوجوه الفنية المعروفة لكي يقدموا محاضرات للشباب وهذه المبادرات البنائه من افضل وسائل جذب للشباب الموهوبين وخاصة الحرص في اختيار الافضل والانجح حتى يتم تعليمهم وتدريبهم على اصول الفن بصورة صحيحة وخطوات جدية ناجحة ..

وكان ختام اللقاءات مع الفنان احسان دعدوش أحد نجوم الكوميديا العراقية الملتزمة قائلا :

خطوة جميلة وجريئة في ان واحد من قبل مؤسسوا هذا التجمع والتفاته مثمرة في ما يخص العاملين عليه وعلى وجه الخصوص فن الكوميديا ، سررت جدا عندما ابلغني الدكتور كريم خنجر ان هناك مشروعاً لبناء طاقات من طلبة الفنون وايضا متذوقي الفن وجمعهم في هذه الورشة التي اسميها حالة صحية فيما يخص تحضير جيل فني واعي وخاصة في مجال تحضير النصوص والاعداد ، وبدورها ستلقي بضلالها مستقبلاً على واقع الفن في العراق وتعتبر خطوة مباركة نتمنى لها الاستمرار لتكون تقليد سنوي للمتميزين ليكافئون ، وايضا انتاج اعمال مسرحية وتلفزيونيه لابراز جهودهم الفنية، ومن خلال اصواتنا كفنانين نثمن وندعم مثل هكذا جهود معطائه للفن والثقافة لتساهم في وعي ونضج وتكوين شريحة مثقفه من هذا الجيل ، نأمل ان تكون حاضنة لكل المواهب بعد تخرجهم من قبل المؤسسات الفنية والقنوات الخاصة لتدعم هذا المكون الشبابي وتمد الساحة الفنية بطاقات مثمرة في مجال السيناريو وكتابة النصوص وفن الاخراج .

نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس