خاص بالموقع الرسمي .. النجمة ايناس طالب تتنفس هواء الوطن بين ( رد و بدل ) و ( ماكو مثلنه )  6-12-2017, 22:07


       
خاص بالموقع الرسمي  ..  النجمة ايناس طالب تتنفس هواء الوطن بين ( رد و بدل ) و ( ماكو مثلنه )

خاص بالموقع الرسمي  ..  النجمة ايناس طالب تتنفس هواء الوطن بين ( رد و بدل ) و ( ماكو مثلنه )

خاص بالموقع الرسمي  ..  النجمة ايناس طالب تتنفس هواء الوطن بين ( رد و بدل ) و ( ماكو مثلنه )

خاص بالموقع الرسمي  ..  النجمة ايناس طالب تتنفس هواء الوطن بين ( رد و بدل ) و ( ماكو مثلنه )

خاص بالموقع الرسمي  ..  النجمة ايناس طالب تتنفس هواء الوطن بين ( رد و بدل ) و ( ماكو مثلنه )

خاص بالموقع الرسمي  ..  النجمة ايناس طالب تتنفس هواء الوطن بين ( رد و بدل ) و ( ماكو مثلنه )

خاص بالموقع الرسمي  ..  النجمة ايناس طالب تتنفس هواء الوطن بين ( رد و بدل ) و ( ماكو مثلنه )

خاص بالموقع الرسمي  ..  النجمة ايناس طالب تتنفس هواء الوطن بين ( رد و بدل ) و ( ماكو مثلنه )

       


خاص بالموقع الرسمي

لنجمة .. ايناس طالب تتنفس هواء الوطن بين ( رد و بدل ) و ( ماكو مثلنه )


لقاء : سراب الشريف 
تصوير : علي عدنان


اسم وحضور فني لامع جديد يليق بنجمة عراقية تسير على خطى الكبار ، تقدس خشبة المسرح بأعمال تحترم فيها ذائقة الجمهور لتعاود بعد سنوات من الغربة الى حاضنة الفن العراقي الاصيل انها الفنانة ايناس طالب في دور جديد تؤديه على خشبة المسرح الوطني وهي تتنفس هواء الوطن من جديد بعد غياب طويل ..الموقع الرسمي لدائرة السينما والمسرح التقاها على عجالة في كواليس المسرح لسؤالها :

* صفي لحظة وصولك الى ارض الوطن و بغداد بالذات بعد غربة طويلة ؟

مشاعر لاتوصف بكلمات .. انا اتنفس هواء الوطن و بغداد من جديد .. و محاطة بدفىء الاهل والاحبه و الزملاء الفنانين بكل عز وسعاده .. فعلا سنوات كنت فيها بعيدة عن الوطن لكن الحقيقه تخللت سنوات الغربة هذه التي تحدثتم عنها حضور فني عام ٢٠١١ في مسلسل ( سنوات الرماد ) للمخرج فارس طعمة التميمي ومن ثم غبت ٧ سنوات لم تتهيأ لي خلالها اي فرصة للعودة .. لذلك تعتبر مسرحية ( ماكو مثلنه ) بمثابة فرصة و فرحة غامرة أعيشها وانا اتواجد بين الزملاء الفنانين والشعور بالزهو والاستقرار .. انا مشتاقة الى التفاعل المباشر مع الجمهور من خلال المسرح حيث اعدها لحظات فخر يعيشها الفنان وهو يعتلي خشبة المسرح ويتفاعل مع الجمهور بحب فتشجيعهم و تحيتهم تزيد من عزيمة الفنان وتفانيه في عمله الفني حتى يكون بابهى صورة تليق بحضور العائلة العراقيه التي يشرفنا عودتها من جديد لحضور المسرح ومشاهدة العروض الفنية التي لا تخدش الحياء بأي تصرف او كلمة انما هو امتداد للفن الاصيل والذوق الرفيع

*ما هو اخر عمل مسرحي شاركتي به ؟ وكيف تصفين شعورك وانت اليوم تقفين من جديد على خشبة المسرح الوطني ؟

اخر عمل كوميدي وقفت به على خشبة المسرح كان من خلال المسرحية الكوميديه الشعبيه ( رد وبدل ) بداية عام ٢٠٠٣ وبعدها انتقلت للعيش خارج العراق لكن حب المسرح لدي
لا يوازيه حب فأنا إبنة المسرح الجاد و تربيت على حب الفن والاعمال المسرحيه الهادفة التي توازن بين المتعة والافاده للجمهور .. واليوم وانا اقف من جديد على خشبة المسرح الوطني أشعر برهبة وقدسية كبيره واحترام ليس له مثيل لا يشعر به الا الفنان الحقيقي ، فأنا من الجيل الذي تربى على الاحترام الخاص لخشبة المسرح وخاصة المسرح الوطني الذي له تاريخه الخاص و لانه ينتمي للدائرة الام التي تحتضن الفن والثقافة بكل صورها ،، واحترامنا للمتلقي والحضور الكريم هو واجبنا كفنانين نحمل رسالة تثقيفية كبيرة و عميقة المعاني .

* ماكو مثلنه مسرحية شعبية كوميدية ملتزمة عدت مسبقا للعائلة العراقية .. انت اليوم بطلة العمل دون شرط او قيد مسبق من قبلك كيف جاءت هذه المشاركة؟

فعلا لم أضع شرطا و لا قيدا أمام طلب مشاركتي في المسرحية .. فلا يمكن ابدا أن أرد طلبا لدائرة السينما والمسرح و الزملاء و الأساتذة في إدارتها للمشاركة في هذه المسرحيه الجماهيريه .. لم اتردد ابداً في القبول وخاصةً ان هدف العرض فني وثقافي بحت يخص مخاطبة العائلة العراقية التي بالتالي ترفع من ذائقتها الفنية و تخفف عن كاهلها المثقل بالهموم المختلفة ببث الحياة والفرح و الابتسامة لكن بشكل مهذب ينتمي إلى سمعة الفن العراقي الأصيل .. لاتضنوا ان زمن الثقافه والفن والانتاج في العراق انتهى فهناك من يقف ويعمل ويثابر ليقدم شيئا يليق باسم العراق ولو بأبسط السبل حتى يستنشق الفن انفاسه من جديد ،،
ونأمل جميعا كفريق عمل مسرحية ماكو مثلنه ان نجتمع مع العوائل العراقيه من جديد ونتشرف بحضورها .. وهنا أأكد على حرص الدائرة على ان تكون سعر تذكرة الدخول للمسرحية مخفض تماشياً مع الوضع الاقتصادي الذي يمر به البلد..وذلك لكسب الجمهور الحقيقي للعرض.




نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس