في اول عرض لمسرحية ( ماكو مثلنه ) دقت الساعة للاعلان عن بانوراما الكوميديا الرصينة  16-12-2017, 22:03


  في اول عرض لمسرحية ( ماكو مثلنه ) دقت الساعة للاعلان عن بانوراما الكوميديا الرصينة

 
   

في اول عرض لمسرحية ( ماكو مثلنه )
دقت الساعة للاعلان عن بانوراما الكوميديا الرصينة


بقلم : ثائر القيسي


شهد المسرح الوطني يوم الاربعاء الفائت عرضا خاصا للمسرحية الكوميدية ( ماكو مثلنه ) بحضور جماهيري كبير وواسع ، المسرحية من اعداد جمال الشاطىء عن نص زيارة السيدة العجوز لدوريني مات إخراج طلال هادي بطولة نجوم الفن العراقي وسط اجواء مفعمة باريج الفرح العراقي الذي افتقدناه منذ سنوات حين بدأت الستارة تفتح فضاء المسرح وخشبته الضاجة بتلاوين بصرية جميلة وديكور مفضفض بالواح زجاجية مبهرجة وبالونات انتشرت في مقدمة الخشبة ليجد الجمهور الكبير نفسه امام لوحة جمالية رسم ملامحها فريق العمل المسرحي (ماكو مثلنة ) في عرضه الخاص الذي قررته الادارة العامة للسينما والمسرح خصيصا للاعلاميين والصحفيين و الكتاب فقد كانت لكتيبة طلال هادي مخرجا وجمال الشاطىء معدا وايناس طالب العائدة للعراق ومسرحه حبا وتالقا بعد العودة من غربة طويلة يرافقها الفنان الذي قدم مغايرة ادائية مختلفة عن خطه الفني في تقديم كوميديا رصينة تليق بتاريخه الفني ذلك هو الفنان كاظم القريشي فضلا عن مشاركة الفنانة المبدعة ميلاد سري والفنانة المتالقة ازهار العسلي والفنان خضير ابو العباس والفنان المحبوب نزار علوان والفنان صادق والي والفنانة حياة الشواك والفنانة رانيا احمد والفنان عقيل زاير والفنان حيدر ثامر والفنان علي عباس والمطرب ذو الفقار الحلي والفنان محمد جاسم واخرون حين قدموا بكل حب اهازيجهم واغانيهم وهوساتهم الفنية اضفاءا لروح البهجة بكل قبول ورضا من قبل الجمهور وهو يتفاعل مع المشاهد بفعلها الدرامي والكوميدي الرصين وخارج كل المفردات المسفة والترهل الادائي حيث كان العرض في غاية احترام ذائقة الجمهور الذي امتاز كون اغلبه من جمهرة الاعلاميين والاكاديميين والفنانين واسرهم الكريمة وبمختلف الفئات العمرية والمستويات الاجتماعية ..انها صورة بانورامية للبهجة العراقية حين فجرتها ساعتان من العرض والكوميديا المتواصلة والتي اعادت لنا ذاكرة المسرح الشعبي الذي طمست معالمه ترهلات تجار الاسفاف وطفيليات مرحلة انتهت والى الابد منذ اليوم الاربعاء 13/12/2017حين اعلنت الساعة السابعة والنصف من مساء هو الاجمل والابهى حين توهج فرحا وضحكا جميلا لتختلط قهقهات الطفولة بنبرات الكهولة وضحكات الفتيات وتصفيق يصدر من القلوب قبل الاكف تحت اجواء الدفء المريح لصالة عرض المسرح الوطني في يومه الجديد وايامه التي ستتوالى بعروض يومية مسائية مستمرة .

المؤتمر الصحفي :

وفي اعقاب العرض المسرحي اقام قسم العلاقات والاعلام في دائرة السينما والمسرح مؤتمرا صحفيا بحضور د. اقبال نعيم المدير العام للدائرة والتي القت كلمة مهمة عن اهمية انجاز هذا العمل لقطع انفاس المسرح التجاري الذي تسبب بهبوط الذائقة الجمعية للجمهور العراقي ثم اذنت ببدأ المؤتمر الصحفي للالتقاء بكادر مسرحية (ماكو مثلنة ) في عرضها الخاص فيما حضر ايضا جمهور من الاعلاميين والصحفيين والمهتمين بالمسرح ليستمعوا الى مخرج العمل وفريقه الفني وهم يتحدثون عن ظروف العمل في تمارينه اليومية واهميته في هذا التوقيت بالذات اذ يحتفل الشعب العراقي بالنصر الكبير حققته قواتنا الامنية البطلة على قوى الظلام والعتمة الفكرية بتضحياتهم الجسام وكان اول المتحدثين المخرج الفنان طلال هادي مستهلا حديثه بتوجيه كلمات الشكر لادارة السينما والمسرح على ماقدمته من دعم ملموس كبير لانجاز هذا العمل وتوفير مستلزمات انجاحه على هذى النحو البهيج فيما القى الفنان مؤلف العمل جمال الشاطىء كلمته التي جاء فيها حول ما اصاب المسرح الشعبي من تصدع في بنيته الفنية والجمالية على ايدي متطفلين جاؤا من زوايا العتمة فأعقبه الفنان كاظم القريشي بحديث اشار فيه الى المغايرة الادائية في مشاركته التي عدها الاولى خلال سني حياته الفنية كونه خريج اكاديمية الفنون الجميلة قسم الفنون المسرحية عادا ان قدرة الفنان الحقيقي لاتقف عند حدود في اجادة الفناء على اداءات متنوعة لان الفنان يتوجب عليه ان يتنوع باختياراته .ثم اعقبه بالحديث الفنان الكوميدي خضير ابو العباس الذي ابدى شكره الجزيل الى ادارة السينما والمسرح لجهودها الكبيرة في دعم العمل مشيرا بذات الوقت الى رصانة العمل و مشاهده وحواراته مما لا يسيء لذائقة الجمهور من حيث جمالية المفردة والحوار بعيدا عن العبارات البذيئة لان خط المسرحية هو الالتثاء مع ذائقة الجمهور واخيرا ابدت الفنانة ايناس طالب سعادتها وهي على ارض الوطن لتشارك في اول عمل بعد عودتها من عمان خصوصا ان هذه المشاركة تعتبرها مشاركة نوعية وذات ابعاد فنية رصينة وناضجة بوصفها انها تقف الى جانب مخرج كبير وممثلين نجوم لهم تاريخهم الفني الحافل بالاعمال الدرامية والمسرحية الكبيرة .

 

 

  في اول عرض لمسرحية ( ماكو مثلنه ) دقت الساعة للاعلان عن بانوراما الكوميديا الرصينة

  في اول عرض لمسرحية ( ماكو مثلنه ) دقت الساعة للاعلان عن بانوراما الكوميديا الرصينة

  في اول عرض لمسرحية ( ماكو مثلنه ) دقت الساعة للاعلان عن بانوراما الكوميديا الرصينة

     
     

نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس