في طريق فتح (بوابة 7): سطوع ضوئي مسرحي في قلب الظلام ..  25-01-2018, 20:24


 في طريق فتح (بوابة 7): سطوع ضوئي مسرحي في قلب الظلام ..


في طريق فتح (بوابة 7):
سطوع ضوئي مسرحي في قلب الظلام ..


متابعة : ثائر القيسي

ويستمر البحث والغور في اعماق النص المسرحي لاستخراج مكنوناته الفكرية واحالتها الى سلطة الرؤية الاخراجية بأدوات المخرج وفلسفته الاخراجية النافذة غورا في اعماق الشخوص ولكل شخصية بنائها النفسي وعلى وفق كل بناء منها يستوجب وضع المقترح الذي يحرك الساكن من ذراتها لانطلاق الممثل بالشخصية المؤداة نجوب خشبة المسرح لمحاكاة المتلقي بلغة هي الاقرب الى نفسيته ومعاناتها ..تلك هي رسالة الممثل بايحاءات المخرج وهو ما يعني ان لكل ممثل له قدراته وامكاناته في التعبير عن قضيته ،وكذلك له انطباعه عن خوض تجربة الاداء في بوزن (بوابة 7) .
وكان للموقع الالكتروني الرسمي لدائرة السينما والمسرح وقفة استنتاجية عبر السؤال التالي :
(كيف وجدتم العمل مع المخرج سنان العزاوي في بوابة 7 ) ،فأجاب كل ممثل من الممثلين السبعة الذين يقودهم مخرجهم العزاوي

وكانت البداية مع الفنان نظير جواد الذي قال :
انا الان اعمل مع المخرج سنان العزاوي في تجربة اراها متميزة على ضوء طبيعة الدور الذي اتمرن عليه الان وفق تقاليد عمل مسرحية اعادتنا الى ما كان سائدا لدى مسرحيينا الرواد ومن خﻻل نص مكتوب بلغة احترافية للدكتورة عواطف نعيم اذ يحاكي مشاعر الاخر وفيه استفزاز عال للممثل والجمهور معا وهي علاقة العمل بالمتلقي ضمن اهداف العمل ، وان عملنا (بوابة 7) سيكون مستقطبا للجمهور لانه يشكل البديل المسرحي عن تلك النظرة التي اكتنفت المتلقي ازاء تلقيه لرسالة العرض فكريا اي مخاطبته بلغة مباشرة وصريحة عما سبق مرحلته المتفجرة ارهابا ورعبا وقتلا لاحلامه في الحياة بتداعيات حروب استمرت سنوات طوال وما تركته من مأساة في اعماقه وقناعاته .

*الفنان علاء قحطان

بالنسبة لي يعد المسرح متعة ..والمتعة عندي في تمارين (بوابة 7) اجدها في جملة من الاسباب اهمها ..العمل مع مخرج دائم البحث والتعميق والمتواصل في التفكير ..مخرج يمتلك من الحرفة ما لايمتلكه مخرج اخر ولهذا تجد المتعة في البروفة التي تساعدني في اتقان الشخصية المسندة الي رغم صعوبتها ..متعة توفر جو المختبر الحقيقي للنضوج والاهم من هذا كله ان تعمل مع مخرج ذهبي وصاحب منجز مسرحي كبير . 
اما تحدياتي في هذا العمل لاثبت ان المسرح للناس وليس لارضاء الاخر ومزاجه ، علينا ان نعترف اننا كمسرحيين ساهمنا بطرد الجمهور من خلال عروض مشفرة صعبة الفهم والتلقي ولكننا الان في بوابة 7 واثقون من امكانية استعادة جمهورنا الحبيب .

*الفنان حيدر خالد 
اولا دعني اتحدث عن المخرج والتجربة وزملائي الفنانين الملتزمين الذين يمتلكون وعيا مسرحيا يمسك بأهمية العمل وفق سياقات مسرحية متميزة بتنظيمها العالي بتخطيط المخرج الباحث سنان العزاوي الذي اعتبر تجربة العمل معه هي الاولى في حين انني عملت مع مخرجين متعددين في السابق الا انني وجدت في المخرج العزاوي خصوصية متفردة في بحثه العميق باداء الممثل والمفردة وبناء فضاء مسرحي مدهش ولديه جدية في عمله ولايتهاون مع معرقلات العمل ويمتاز بقدرته على ايصال المعلومة مهما صعبت وباسلوب سلس وهذا هو سبب سعادتي كوني ايضا اعمل مع مجموعة من زملائي الممثلين والممثلات سيكونون مشاعل نور ستضيء فضاء المسرح باذن الله تعالى .
*الفنان وسام عدنان

ان تجربتي بالعمل مع المخرج المجدد سنان العزاوي هي الاولى بعد تجارب مسرحية عديدة اشتركت فيها ممثلا لكنها التجربة المختلفة بالكثير من التفاصيل الفكرية سواء للنص او للاداء او لنوع الشخصية المتفاعلة مع صراع الشخوص الاخرى وخصوصا ان مخرج العمل يعد باحثا متعمقا باشتغالاته ما يضفي للتمرين ابعادا اضافت لي كما معلوماتيا ارى انني ساستفيد كثيرا منها فضلا عن اتباعه تقاليد عمل تجعلنا كممثلين نحيا اجواءا من الانسجام والطاقة الايجابية ونظام الطاولة لقراءة عميقة ودقيقة مضافا الى ذلك احداث فرضية المكان في التمرين الذي يتمركز في مساحة التواجد الشمولي للاشتغال فاصبح لدينا جميعا قناعة من ان الوصول الى مرحلة الجهوزية سيكون له صدى واسعا في ذاكرة الجمهور ..

*الفنان ياسر قاسم ..
انا من ناحيتي سعيد جدا بانضمامي لكادر مسرحية بوابة 7 كونها من الاعمال الرصينة الجادة ولكن دون تعقيدات مشهدية كون مخرجها الاستاذ سنان احد افضل المخرجين الذي يحاول في هذه التجربة تحديث اساليب مسرحية لمخرجين قدموا تجاربهم بواقعية الاداء والطرح الفكري فيما لدى المخرج العزاوي الان رؤاه المعاصرة لطرح الحداثة من خلال التركيز على تطوير الاداءات لمختلف الشخصيات المنتمية للنص ،وانا سبق ان شاركت في اعمال مسرحية مختلفة داخل العراق وخارجه وكانت لي ثلاثة مشاركات في مهرجان قرطاج في تونس وعلى نحو متتال فضلا عن مشاركتي في مهرجان مسرحي للطفولة في تونس ايضا قبل اسابيع ولكن هذه تجربتي الاولى مع المخرج سنان العزاوي بما عرف عنه من قدرات فذة في الاخراج المسرحي واتمنى ان نوفق معه لتقديم عرض يليق بمكانة المسرح العراقي ..

*الفنانة اشتي محيي 
بداية لم اكن اتصور انني ساعمل في عمل مسرحي جاد ومحترف كوني خريجة كلية الاداب / اللغة الفرنسية على الرغم من مشاركاتي المتعددة في مسرح الجامعة عبر مسرحيات قدمتها كممثلة هاوية ،ولكن عندما تم اختياري من قبل استاذي المخرج سنان العزاوي لاداء شخصية متميزة وخاصة جدا وجدت فيها اول الامر صعوبة بالغة بالتعامل معها بمعاييرها النفسية غير ان تعامل المخرج معي بموضوعية وتفهم جعل الامر امامي يتضح برؤية مختلفة للشخصية وها انا الان اشعر ازاءها بتواصل حسي جعلني اثق بقدراتي على الارتقاء بها مع الوقت ومن خلال الاسلوب الذي يتبعه المخرج في التاسيس والبناء فاصبح لدي اطمئنان للتمارين الحركية القادمة ..

*الفنانة كاترين هاشم ..

الحقيقة انا ممثلة جسد ولي اكثر من مشاركة في عروض المخرج محمد مؤيد في فن (الكيروكراف ) لكنني في هذا العمل الذي دعيت اليه احتكم على مساحة واسعة وفق الشخصية المعقدة التي ساؤديها بتراجيديا عالية جدا وقد تخوفت منذ البدأ واستصعبت خوض هكذا تجربة احترافية كبيرة لكن المخرج استاذ سنان بدد كل مخاوفي وزرع في نفسي ثقة كبيرة وان شاء الله ساثبت جدارتي واكون بمستوى المسئولية اتجاه مخرجي وزملائي الفنانين الذين انظر اليهم بكل احترام وتقدير لمكانتهم في المسرح العراقي ..

نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس