الموقع الرسمي : يوثق انموذجا لادبيات التعامل المهني و الفني في المسرح العراقي و اللقاء بالمخرج الدكتور كريم خنجر  9-05-2018, 19:29


 الموقع الرسمي :  يوثق انموذجا لادبيات التعامل المهني و الفني في المسرح العراقي و اللقاء بالمخرج الدكتور كريم خنجر


الموقع الرسمي : 
يوثق انموذجا لادبيات التعامل المهني و الفني في المسرح العراقي و اللقاء بالمخرج الدكتور كريم خنجر


-- طقوس مسرحية .. يصيغ مفرداتها رواد الفن العراقي و مؤسسيه

-- الدكتور سامي عبد الحميد يتمتع بروح الابوة العالية على خشبة المسرح

-- نتبادل الرؤى كي نخرج بحصيلة مثلى تحمل عنوان ( ارامل)


متابعة وتصوير : وسن العبدلي

 


طقوس مسرحية تستقي من عمق تاريخ المسرح العراقي أخلاقيات الفن الأصيل .. وادبياته و اليوم حرصنا في الموقع الرسمي للدائرة على ان نسجل تفاصيل تلك الأدبيات على خشبة المسرح الوطني حيث مسرحية ( أرامل ) للدكتور سامي عبد الحميد عبر اللقاء بالدكتور كريم خنجر وهو المخرج المساعد له للوقوف على مفردات التعامل اليومي مع هذا العمل المسرحي المتقن لشيخ المسرحيين العراقيين و عميدهم .. و يصف للمتابعين تلك الروح الفنية و المهنية العالية التي تسود خشبة المسرح الوطني الملتهبة بابداع نجمات و نجوم العمل و كادره كل حسب اختصاصه الفني و التقني .. فكان للدكتور كريم خنجر هذا التصريح :

الدكتور المخرج سامي عبدالحميد يتعامل مع بطلات أرامل وكادر المسرحية بالكامل بروحية الأب المثالي والحريص على بناته المتمسك بأسرته للصعود بهم الى قارب النجاة و للوصول الى بر الأمان . 
كادر أرامل اسرة متحابة متماسكة تتعاون مع بعضها البعض تحملت العناء والتعب لأكثر من ستة أشهر متواصلة مابين قراءة النص واجراء التدريبات وتحمل الظروف الصعبة التي واجهها كادر المسرحية من كل الجوانب ..
اما المشكلات التي واجهت اسرة أرامل هي مشكلات طفيفة لاتخلو أي اسرة منها وتكون هناك اختلافات في الرأي او بعض التغييرات لكننا سرعان مانتغلب عليها لأنها في النهاية تصب في صالح العمل وقد تكون سبب هذه المشكلات هي تأخير فترة العرض التي من المفترض أن تعرض هذه الأيام .. علما أن مسرحية (ارامل) قدمت لدائرة السينما والمسرح منذ عام 2013 ولم تحصل الموافقة عليها في حينها وتم استئناف العمل بها في نهاية عام 2017 وذلك بعد حصول الموافقات الرسمية من قبل مدير عام دائرة السينما والمسرح المتمثل بالدكتورة اقبال نعيم وتشجيعها لهذا العمل كي يرى النور وبتشجيع من قبل الزملاء وجميع رؤساء الاقسام في هذه الدائرة لانجاز هذا العمل .

وعن طبيعة عمله في المسرحية صرح قائلا :

مهمتي هي مساعد للمخرج و تعني التخطيط وتنظيم العمل من كل الجوانب الفنية ... واللقاءات بيني و بين الدكتور سامي عبد الحميد مستمرة سواء في المنزل او نأخذ فسحة خارجية لتبادل الآراء والمقترحات للوصول الى آلية عمل منظمة متكاملة لنضع الصورة الجمالية للعمل . فتعامل الاستاذ سامي عبدالحميد معي ليس كمخرج مساعد له بل كأخ وزميل ويأخذ برأي ويستمع الى مقترحاتي .. كنت له مرافقا برحلته التي اصفها كرحلة (السندباد ) حتى وصلنا لهذه المرحلة المتقدمة ..
إلى جانب ان الدكتور سامي يستمع الى آراء الجميع ويأخذ بمقترحاتهم ويتعامل مع الطالب والبطل تعاملا خاصا بكل احترام وتقدير .. وهذا هو السلوك و الأخلاق الفضلى التي يتمتع بها جيل رواد وعمالقة الفن العراقي و مؤسسيه .

نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس