أمكنة أسماعيل... جدلية البقاء في المنفى واعتزال العالم الخارجي  7-05-2019, 08:49


أمكنة أسماعيل... جدلية البقاء في المنفى واعتزال العالم الخارجي



أمكنة أسماعيل... جدلية البقاء في المنفى واعتزال العالم الخارجي

متابعة وتصوير.. وسن العبدلي


تشهد خشبة مسرح الرافدين يوم السبت المصادف ٢٠ نيسان في الساعة ٧ مساء عرض مسرحية ( أمكنة أسماعيل ) و التي تمتاز برؤية اخراجية يتفرد بها المخرج المبدع ابراهيم حنون ضمن حدود الجدليات وتداعياتها .
مسرحية أمكنة أسماعيل للمؤلف هوشنك وزيري تقدم صراع النفس و اساليب التمرد على الظروف التي يتعرض لها الفرد كي يغوص في رحلة العقل والجنون التي لا يحدها اي مكان ..

الموقع الرسمي الالكتروني التقى مخرج العمل الفنان المبدع ابراهيم حنون كي يتحدث عن ثيمة العمل :

أمكنة اسماعيل عرض يعتمد على التداعيات ويناقش الجنون والعقل والخارج والداخل بمعالجة تقوم اساسا على الحد الفاصل بينهما 
فهي اذن رحلة للعقل والجنون في ثنايا الحرب وكيف للانسان عندما تتاح له الحريات ان ينطوي تحت الاكتئاب والخوف .. و يقوم النص أيضا على جدلية البقاء في المنفى واعتزال العالم الخارجي.

و من الجدير بالذكر ان المسرحية تقدم عبر أبطالها النجوم الفنان الكبير رائد محسن، الفنان المتألق باسل شبيب، الفنانة الواعدة كاترين ، الفنان شوقي كريم، الفنان حيدر الخياط، الفنان حيدر الاغا، الفنان طه علي، الفنان علي العذاري..

ويأتي عرض مسرحية أمكنة اسماعيل ضمن خطة الفرقة الوطنية للتمثيل في إعادة عرض المسرحيات العراقية المحترفة التي قدمت في مهرجان أيام مسرحية عراقية للجمهور و الذي تزامن مع الاحتفاء بيوم المسرح العراقي .

نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس