في ميزان التراث العربي و العالمي: العراق يشارك بثقله الفلكلوري .. في مهرجان الشارقة للتراث  1-05-2018, 12:20

في ميزان التراث العربي و العالمي:  العراق يشارك بثقله الفلكلوري .. في مهرجان الشارقة للتراث

في ميزان التراث العربي و العالمي:  العراق يشارك بثقله الفلكلوري .. في مهرجان الشارقة للتراث

   



في ميزان التراث العربي و العالمي:

العراق يشارك بثقله الفلكلوري .. في مهرجان الشارقة للتراث


متابعة : ابتهاج محمد

تصميم : قسم  العلاقات والاعلام

تحت شعار ( بالتراث نسمو ) اقيم مهرجان الشارقة للحفاظ على التراث العربي في دولة الإمارات العربية المتحدة وكان العراق حاضرا بثقله التاريخي و التراثي و الفني من خلال الحضور الفاعل للفنان (فؤاد ذنون) المشرف الفني و احد مؤسسي الفرقة الوطنية للفنون الشعبية التابعة الى دائرة السينما والمسرح و التي تمثل جزأ كبيرا من تراث العراق الفني و اللسان الناطق باسمه عربيا و عالميا .. الموقع الرسمي الإلكتروني التقى الفنان فؤاد ذنون بعد عودته إلى أرض الوطن كي يقف على اخبار المشاركة هذه فصرح قائلا :

بعد توجيه الدعوة الرسمية للمشاركة مثلت وطني العراق بتراثه وحضاراته وفلكلوره الشعبي الاصيل في مهرجان الشارقة الذي انطلق تحت شعار ( بالتراث نسمو ) و الذي اقامته دولة الامارات العربية مؤخرا بمشاركة عربية و دولية واسعة جدا لتقديم تراثهم وفلكلورهم وازيائهم التي عرفت في احدى مناطق دبي و التي كانت تشتهر بأزيائها وتراثها وطريقة تقديمها للطعام و أساليب اكرام الضيوف هناك... 
هذا المهرجان كان تعريفا كبيرا بتراث دولة الإمارات الشقيقة للدول العربية و الاجنبية المشاركة .

و بشأن المشاركة العراقية فيه تحدث (ذنون) :

كان من المفترض أن تقدم الفرقة الوطنية الفنون الشعبية التي لها سمعة دولية و ثقل فني يعكس تراث العراق في المحافل عروضا هناك و بسبب عدم حصول اعضاء الفرقة بالكامل على تاشيرة الدخول(الفيزة) لم تستطيع المشاركه ... و هنا حرصت على الذهاب بنفسي لتمثيل وطني وعدم اضاعة الفرصة للمشاركة في هذا المحفل الذي يمثل تلاقحا حضاريا بين العالم العربي والاوربي متمثلا بالدول المشاركة في المهرجان و التعريف عن قرب بالفلكلور العراقي الأصيل الذي علم الدنيا بأسرها فكان و لم يزل مدرسة للجميع .. من خلال القائي محاضرات تعريفية بتاريخ و انجازات الفرقة الوطنية للفنون الشعبية منذ تاسيسها عام ١٩٧١ ولغاية يومنا هذا في معهد الشارقة للتراث و عرجت إلى اسباب تالقها ونجاحاتها في المحافل الدوليه إلى جانب التطرق الى العراقيل التي واجهتها ضمن الجو العام الذي مر به العراق و أثر على الحركة الثقافية والفنية بشكل كبير وقدرة الفرقة على تجاوز المحن 
ومن ثم استطردت بذكر اسماء فناني الفرقة جميعا و مبدعيها من غادرها و من استمر بالعطاء و دور الشباب فيها ايضا والكثير من التفاصيل التي كانت عبارة عن إجابة على جميع أسئلة الحضور هناك حيث استغرقت المحاضرة 45 دقيقة...عبر تلاقح تراثي جدير بالاحترام.


نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس