دائرة السينما والمسرح اصبحت قبلة التواقين للحب والجمال من تلاميذنا الاعزاء و إدارات المدارس  11-01-2018, 15:46


دائرة السينما والمسرح اصبحت قبلة التواقين للحب والجمال من تلاميذنا الاعزاء و إدارات المدارس


_ دائرة السينما والمسرح اصبحت قبلة التواقين للحب والجمال من تلاميذنا الاعزاء و إدارات المدارس

_ تجربة أحتضان جيل المستقبل تعد وعيا مبكرا ونظرة واعدة للحياة ..

_ إدارات المدارس تتسابق في البث الحي للفعاليات الفنية على مواقع التواصل الاجتماعي


بقلم :ثائر القيسي 


تصوير : فلاح خيري
اسامة صبري


في ثاني تجربة تقيمها اللجنة الدعائية في دائرة السينما والمسرح وبإشراف مباشر من قبل الإدارة العامة للدائرة .. احتضن المسرح الوطني بدفء اروقته فلذات اكبادنا من تلاميذ مدرسة المنتظر للبنين و كادره التدريس بعد ان كانت الدائرة قد استقبلت قبل اسبوعين مدرستي المتميزات والمسرة الثانوية للبنات شاهدنا اليوم عمق التجربة وهي تتلألأ في صالة المسرح الوطني وما قدمته خشبتها الاصيلة من فعاليات فنية مختلفة منها ( البانتوماين ) و ( عروض الخيال و الوهم المتقدمة التي قدمها الفنان لورنس الساحر ) رسمت بجمالياتها صورة الفرح والسعادة على وجوه التلاميذ منذ ان بدأت اقدامهم الغضة تطأ عتبة بوابة المسرح بزخم شغفهم الشعوري وتوقهم لكي يكتشفوا وللمرة الاولى عالما لطالما حرمتهم منه الحروب والارهاب واخذتهم الى وديانها السحيقة من المخاوف والكبت وهم في مواجهة اخبار الحرب واهوالها من تلك التي ضغطت على قلوبهم الصغيرة اذ لم يكونوا ليعرفوا ان تلك القلوب اصابها جدب الحياة واحزانها وهم ينؤون باثقال واقع مر قاسي ..
شاهدت بأم عيني بل ولمست بقلبي الابوي كوني صحفي في دائرتي حين تماحكنا معهم بالكلمة الحنونة والابتسامة الصادقة والاهتمام المميز بافكارهم وهم يطلقونها بلياقة وادب عن انطباعاتهم البليغة حين شاهدوا بفرح غامر تنوعات الفقرات الفنية التي عرضت لهم وسط جو المسرح وهو يمد ذراعيه ليصفق معهم لما يقدموه فنانونا المبدعون من فقرات لاسيما تفاعلهم مع العرض المسرحي (شنكال)الذي اوصل لهم رسالة وطنهم في مقاومة الافكار الظلامية فرايتهم كيف ينصتون وهم على مقاعدهم يعلنون غضب مشاعرهم على ما اصاب الوطن وقد بدت على وجوههم اثار حزن مما استوعبوه من القضية ولكن المشاهد اللاحقة سرعان من بثت صور الكوميديا المقاتلة ضد عقول الدواعش وهم تحت نير ضربات كتيبة المخرج عبد علي كعيد لتحويل الاجواء الى نداوة الضحك البريء والنقي على من اغضبهم لتتحول صالة العرض الى بانوراما من قهقهاتهم العذبة التي بثت بشكل حي من قبل إدارة المدرسة على مواقع التواصل الاجتماعي في سباق إعلامي تربوي بين إدارات المدارس .. وقبل مغادرتهم صالة المسرح وعند بوابتها اختلف خروجهم عن نمط دخولهم المربك اذ اكتسبوا خلال وجودهم على مدى ساعات الاحتفالية درسا بالنظام حين فهموا ان حضورهم الى هنا انما هو دعما لانتظامهم في المستقبل القادم ليكونوا جيلا واعيا مثقلا ومتذوقا للفن ومحترما لفنان بلده ...
شكرا لدائرة السينما والمسرح بادارتها المتفهمة لدور الفن في حياة النشأ و شكرا لقسم العلاقات والاعلام صاحب الأثر الطيب الكبير و
شكرا للجهات الساندة من اقسام الدائرة الذين مابخلوا بمد يد العون الحانية ..
مع امنياتنا المخلصة باستمرارية التجربة مع النظر اليها من منظارها الوطني والانساني .

 

دائرة السينما والمسرح اصبحت قبلة التواقين للحب والجمال من تلاميذنا الاعزاء و إدارات المدارس

دائرة السينما والمسرح اصبحت قبلة التواقين للحب والجمال من تلاميذنا الاعزاء و إدارات المدارس

دائرة السينما والمسرح اصبحت قبلة التواقين للحب والجمال من تلاميذنا الاعزاء و إدارات المدارس

دائرة السينما والمسرح اصبحت قبلة التواقين للحب والجمال من تلاميذنا الاعزاء و إدارات المدارس

دائرة السينما والمسرح اصبحت قبلة التواقين للحب والجمال من تلاميذنا الاعزاء و إدارات المدارس

دائرة السينما والمسرح اصبحت قبلة التواقين للحب والجمال من تلاميذنا الاعزاء و إدارات المدارس

دائرة السينما والمسرح اصبحت قبلة التواقين للحب والجمال من تلاميذنا الاعزاء و إدارات المدارس

دائرة السينما والمسرح اصبحت قبلة التواقين للحب والجمال من تلاميذنا الاعزاء و إدارات المدارس

       
       

نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس