في حفل تأبين القدير الدكتور شفيق المهدي رحمه الله تعالى :  4-12-2018, 10:27


 

 

في حفل تأبين القدير الدكتور شفيق المهدي رحمه الله تعالى :

في حفل تأبين القدير الدكتور شفيق المهدي رحمه الله تعالى :

في حفل تأبين القدير الدكتور شفيق المهدي رحمه الله تعالى :

في حفل تأبين القدير الدكتور شفيق المهدي رحمه الله تعالى :


 

في حفل تأبين القدير الدكتور شفيق المهدي رحمه الله تعالى :

دائرة السينما والمسرح ترثي الراحل بفيلم وثائقي يجسد ذاته المتمسكة باسباب الأمل


متابعة : عباس الركابي 
تصوير : أسامة صبري


أقامت دائرة السينما والمسرح حفلا تأبينيا كبيرا للراحل القدير الدكتور شفيق المهدي .. حضر حفل التأبين عائلة الراحل و ذويه و ممثل السيد وزير الثقافة و السياحة و الآثار / وكالة السيد عصام الديوان وكيل وزارة الشباب و الرياضة و الدكتورة اقبال نعيم مدير عام دائرة السينما والمسرح و الدكتور جبار جودي نقيب الفنانين العراقيين و مديري أقسام الدائرة و موظفيها و مجموعة من الفنانين و المثقفين و الإعلاميين.

استهل حفل التأبين بقراءة سورة الفاتحة لروح فقيد الثقافة العراقية سبقها عرض فيلم سينمائي يوثق سيرة ( المهدي) و تطلعاته إلى عراق يحلم به حمل عنوان ( يبقى الامل) إخراج مهدي ابو سيف انتاج قسم السينما في الدائرة 
ثم دعا عريف الحفل الفنان مازن محمد مصطفى الذي اجتهد برثاء الراحل شعرا ممثل وزير الثقافة و السياحة و الآثار السيد عصام الديوان لإلقاء كلمته التي سلط فيها الضوء على شخصية الراحل كإنسان و أستاذ و صديق و صاحب قلب نقي و فكر مستنير لا يختلف عنده أحد ثم استطرد بسرد ذكرياته عنه ليعرب عن أسفه لافول نجم من نجوم الثقافة و الفن العراقي. 
وأضاف (الديوان ) ان ما خطه (المهدي) بجهده جدير ان يوثق في تاريخ الثقافة العراقية لكونه من الشخصيات التي حافظت على سارية هذا الوطن العريق.

وجاء دور نقيب الفنانين العراقيين الذي اجهش بالبكاء لبيان حسرة الفراق فاعتذر عن مواصلة إلقاء كلمته.
واعتلى الدكتور ميمون الخالدي خشبة المسرح الوطني ليلقي كلمته بالنيابة عن الاكاديميين و أساتذة الفنون الجميلة واصفا المهدي بصاحب السريرة النقية و القلب الطيب و التواضع الاصيل والشخصية الفذة الكادحة و المعبر الحقيقي عن امال عراقية أصيلة كان يصيغها بطريقته المتميزة .. 
و لدائرة السينما والمسرح كلمة مقتضبة ارتجلها الفنان فلاح ابراهيم مدير قسم المسارح قائلا: (الدكتور شفيق المهدي لم يمت هو بيننا حاضرا تعلمنا منه التسامح ..الطيبة .. الثقافة ..الامل فدعونا نكون شفيق المهدي في كل هذا) ..
وبعد الإعلان عن ختام حفل التأبين توافد الحضور لتقديم واجب العزاء لعائلته و ذويه .

رثاء شهيد الامل الأستاذ الدكتور شفيق المهدي

الشاعر/عباس الركابي

أبكيكَ بالدمعِ أم بالحرف أُرثيكا
ياثورة الشعر بانت في معانيكا
ياملهمآ قافياتي في مخابئها
في الصدر والعجز مكنونٌ نواحيكا..
يا دمعي المسكوب شرُّ أسىً
بفقدك يا عزيز النفس نبكيكا
الناس صنفان أخُ في الدين
أم خلقُ نظيرُ جُمَعت فيكا
ياضحكة جلجلت في سماء الشوق.
أسمعها_عبر الثرى كانت تحاكيك
وصوت نبضكَ لايعلو عليه صدىً
سوى المحبة للعشاق تُدنيكا
ياباقيآ في القلب يا رتاج هوىً
وقفآ لا محيدَ لًه فالشأن يُعليكا
شفيق_ نحن لن ننساك يا ألقآ..
جئناك حبآ بهذا اليوم ننعيكا

نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس