برعاية دائرة السينما والمسرح : أزاهير معهد الفنون الجميلة للبنات .. تفوح ابداعآ على خشبة المسرح الوطني  1-05-2018, 20:44



   برعاية دائرة السينما والمسرح :  أزاهير معهد الفنون الجميلة للبنات .. تفوح ابداعآ على خشبة المسرح الوطني

برعاية دائرة السينما والمسرح :

أزاهير معهد الفنون الجميلة للبنات .. تفوح ابداعآ على خشبة المسرح الوطني

 


تقرير : عباس الركابي 
تصوير : علي صبحي


اختتمت صباح يوم الاثنين المصادف ٣٠-٤-٢٠١٨ فعاليات مهرجان تخرج طالبات معهد الفنون الجميلة للبنات الذي احتضنته دائرة السينما والمسرح و التي تم تكريم ادارتها العامه متمثلة بالدكتورة اقبال نعيم من قبل ادارة المعهد وذلك للتعاون الكبير الذي ابدته في تسهيل مهمة اقامة هذا المهرجان على خشبة المسرح الوطني 
استمر المهرجان الذي حمل شعار ( السينما .. المسرح رافدان لوطن أبيض ) ليومين متتاليين وسط حضور رسمي متمثلا بحضور السيدة الاء طالباني عن البرلمان العراقي و الدكتورة اقبال نعيم مدير عام دائرة السينما والمسرح و الدكتورة زينب الربيعي مديرة المعهد و حضور طلابي واسع .. وعدد من الفنانين و المختصين بالشؤون السينمائية والمسرحية والتشكيلية كان على رأسهم الفنان القدير الدكتور سامي عبد الحميد الذي كان لوجوده الاثر الكبير في نفوس المتخرجات من المعهد .

-- الموقع الرسمي لدائرة السينما والمسرح كان حاضرا و موثقا لجميع تفاصيل المهرجان و متواصلا مع كل الحضور و المشاركين من فنانات المستقبل و مبدعاته من المتخرجات اللواتي وقفن ولأول مرة على خشبة المسرح الوطني خشبة عمالقة الفن العراقي

--- الدكتورة زينب الربيعي مديرة معهد الفنون الجميلة للبنات خصتنا بتصريح قالت فيه :

نحن في هذه السنة أقدمنا على خطوة جديدة وجريئة في ان ندمج قسمين فنيين ضمن كرنفال فني مشترك يقام على خشبة المسرح الوطني الذي يمثل حلمآ لكل طالبة ولكل فنان حينما نقدم لهذا النشئ الجديد من الطالبات هذه الفرصة الكبيرة والجريئة وهن في هذا العنفوان و الاندفاع الكبير فاننا نكون قد ساهمنا بوضع اقدامهن على الطريق الصحيح..وهذا هو هدفنا الاساس...و رسالتنا هي رسالة فنية وتربوية نريد ان نقول للاخرين ان رسالتنا اجتماعية يمكن ان نقدم فيها اهداف كثيرة تساهم برسم الوجه الجديد للوطن..والفنان واجهة للبلد...وهذه الواجهة بحاجة الى دعم ابداع هذا الجيل الفني الجديد..لكي لا يضيعوا وسط الفوضى السائدة التي لاتمت للفن بصلة..لذا نحن نعطيهم بارقة امل بانهم قادرون تغيير اشياء كثيرة وفق المنظور الفني الملتزم...وهنا لابد من توجيه كلمة وعرفان الى دائرة السينما والمسرح ومديرها العام الدكتورة اقبال نعيم على مساندتها لمعهدنا وتوفير سبل النجاح لهذا المهرجان والعاملين في قسم التقنيات.. وقسم العلاقات والاعلام في السينما والمسرح...

--- اما السيدة النائبة الاء طالباني فكانت لها وقفة معنا بقولها :

قبل كل شئ انا على تواصل مستمر مع معهد الفنون الجميلة بنات ومع اساتذته ..وقد حضرت لأمرين مهمين اولهما حينما اقول انا مرشحة عن بغداد فهذا يعني علي ان اتواصل مع كل شرائح المجتمع البغدادي..
وحبيت ازور هذا الحفل واشاهد الطالبات حيث يهمني كثيرآ ان اعزز دور المرأة و البنت في المجتمع العراقي وعملت عليه في السنوات السابقة...وثانيا حضرت لأشكرهن على هذا الجهد المتميز فالطالبات يفرحن حينما يجدن هناك اهتماما بهن من البرلمان ومجلس الوزراء ومؤسسات الدولة..هذا هو سبب حضوري وانا سعيدة جدآ بهن .

-- وتستمر جولتنا هذه المرة في كواليس المسرح الوطني لنلتقي بالمعاونة الادارية (روشن حسين) التي تحدثت لموقع الدائرة عن طبيعة الفعاليات:

الفعاليات مشتركة بين قسمي الفنون السمعية وقسم المسرح اضافة الى تقديم عرض ازياء اعدادي واشرافي ضمن درس الاشغال... ان اجل مافي مهرجان معهدنا هو روعة التعاون من قبل دائرة السينما والمسر ح وكوادرها الفنية في المسرح الوطني وتحديدآ الشباب في قسم التقنيات المسرحية..

--- اليوم الثاني من المهرجان كان حافلآ بعرض ماتبقى من افلام اليوم الاول..فضلآ عن تقديم عرضين مسرحيين اولهما الجلسة سرية للأديب العالمي جان بول سارتر اعداد واخراج أساور عزت. وتمثيل أروى ضياء ثريا هاشم أساور عزت واشراف يوسف هاشم.. تحدثت الفنانة الشابة المتخرجة اساور عزت للموقع قائلة :

لا أخفيكم النص كبير في كل شئ ولكني حاولت مرات عديدة للوصول الى فك العقد الرمزية والفلسفية في هذا النص...لقد امضيت اربعة اشهر اكتب واضيف واحذف في محاولة مني لترك بصمتي في هذاالعمل..لان جلسة سرية فيها جرأة وكما ترون نحن بنات ومجرد طالبات ولسنا محترفات ...اردت ان اوصل رسال من خلال هذا العمل لكل انسان عليه ان يبحث في ضميره عن جحيمه في الحياة بالآخرين او بين معارفه او شخص يحبه او حتى داخل بيته ..من اجل الوصول الى الدواء الناجع ..والتخلص من تأثيره السلبي...و أضافت اساور نحن كطالبات سعيدات جدآ...فمجرد وقوفنا على خشبة المسرح الوطني هو بحد ذاته نجاح...ونحن نشكر دائرة السينما والمسرح التي وفرت لنا هذه الرعاية

--- اما الطالبتين اروى ضياء وشموس بطلتا مسرحية ليلة القتلة وهو العرض المسرحي الثاني في المهرجان عبرتا عن فرحتهما الغامرة بوقوفهن لاول مرة على خشبة المسرح الوطني..وآعتبرتا هذا هو نجاحهن الحقيقي حينما يبدأن مسيرتهن الفنية في مجال المسرح عبر بوابته الواسعة من على خشبة المسرح الوطني..الذي لم يبخل كوادره في تقديم الدعم اللازم لانجاح المهرجان..

-- وفي ختام فعاليات مهرجان التخرج تم توزيع الجوائز والشهادات التقديرية على الطالبات اللواتي فازت مشاريعهن إلى جانب المشاركات فيه ...فيما قدمت مديرة معهد الفنون الجميلة للبنات الدكتورة زينب الربيعي درع المعهد لدائرة السينما والمسرح لتعاونها الكبير في انجاح هذا الكرنفال الفني تسلمه بالنيابة عن الدكتورة اقبال نعيم الفنان فلاح ابراهيم مديرقسم المسارح في الد ائرة.

نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس