للعراق تقاسيم فنية عالمية .. تنطلق من أم الثقافات ( بغداد ) وصولا الى الصين  23-10-2018, 11:01


للعراق تقاسيم فنية عالمية .. تنطلق من أم الثقافات ( بغداد ) وصولا الى الصين

 

حصري بالموقع الرسمي 
للعراق تقاسيم فنية عالمية .. تنطلق من أم الثقافات ( بغداد ) وصولا الى الصين

 

** سيمثل العراق العالم العربي في شبكة طريق الحرير للفنون لعمق و ثراء تجربته الفنية

** مهرجان بغداد المسرحي الأول كان الأنموذج العربي الذي طرحه العراق في مهرجان شنغهاي الدولي للفنون

--- زينب القصاب ---

جنك و كنار .. معتقان برائحة الوجود و الابداع و التميز .. ينتميان الى ارض ازلية ابدية في ذات الوقت سميت ( بارض العراق ) .. لا يضرب على اوتارهما الفنية العطرة إلا صناع الجمال الحقيقيون اللذين أختطوا لمسيرة الفن العراقي تقاسيم نوطة أخرى ترتوي تفاصيل حدودها الفيروزية من جوف كينونة وادي ما بين النهرين .. كي يباهوا العالم أجمع بانهم صناع للحياة و ان بغداد أم الحضارات وجامعة للثقافات .. و هذه المرة على أرض جمهورية الصين الشعبية حيث انطلاق فعاليات مهرجان الصين شنغهاي الدولي للفنون بدورته (٢٠) ..

كلمة العراق التي القاها المخرج المسرحي ( قاسم زيدان ) ممثل دائرة السينما والمسرح في وزارة الثقافة العراقية كان لها الأثر الكبير في الأوساط المشاركة في هذا المهرجان العالمي .. هنا خص المخرج ( زيدان) الموقع الرسمي للدائرة بتفاصيل المشاركة في هذا المهرجان العالمي الشامل قائلا:

انطلقت يوم الجمعة المصادف ١٩-١٠-٢٠١٨ فعاليات مهرجان الصين شنغهاي الدولي للفنون في دورته العشرين بمشاركة واسعة من دول العالم وبحضور ملفت للانتباه من قبل الجمهور الصيني والعالمي عموما حيث تضمن حفل الافتتاح قراءة مجموعة من الكلمات ألقاها ممثلو الدول المشاركة فيه قدموا من خلالها مجموعة من الآراء و عبروا عن وجهات نظرهم بخصوص هذا المهرجان الفني الشامل الذي تقيمه الصين .. و من الدول المشاركة هي سويسرا وإيطاليا وتركيا والعراق (نيابةً عن الدول العربية ) والولايات المتحدة وكولومبيا وإستونيا وليتوانيا.

* و عند سؤاله حول نوع الفنون المشاركة و تعددها قال :

لقد تنوعت الفنون المشاركة في هذا العام بشكل أكبر من الدورات السابقة و منها عروض المسرح الكلاسيكي والحديث وعروض الكيروكراف ، شاركت عروض مهمة لفن الباليه ومنها مشاركة فرقة باليه نيويورك المعروفة وقدمت عرضا مهماً لمقطوعة بحيرة البجع للموسيقي الروسي الشهير تشايكوفسكي..كما شارك في المهرجان اشهر فرق الأوركسترا في العالم بالاضافة الى مختلف الاوبرات المعروفة التي تقف اوبرا بكين الشهيرة في مقدمتها ، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الفنون الأخرى وشهد المهرجان ايضا اقامة معرضا ترويجياً واسعاً تضمن مشاركة عشرات الدول والفرق والشركات والمهرجانات الفنية والمسرحية وفرق الرقص الحديث وفرق الباليه والفرق الموسيقية وفرق مسرح الطفل ، حيث تم عرض نماذج من النتاجات الفنية والنشرات التي تُعرف بهذه المهرجانات والشركات الفنية

* اما عن طبيعة المشاركة العراقية أكد المخرج (زيدان) :

كان لمهرجان بغداد الدولي للمسرح بدورته الاولى حضوراً مميزاً من خلال عرض نماذج مصورة فديوية من الأعمال المسرحية التي شاركت فيه وكذلك توزيع نشرات وصحف المهرجان التي طبعت انذاك على الدول العربية والأجنبية المشاركة للتعريف بحجم المهرجانات العالمية التي تقام في بغداد الحضارة.

* وعن أطر التعاون المستقبلي أكد( زيدان) :

 

ضمن برامج المهرجان لهذا العام تم طرح برنامج التبادل المسرحي بين الصين والدول العربية الذي شمل اقامة مجموعة من الندوات والحوارات مع فناني وخبراء المسرح والمهرجانات الفنية في الصين ونظرائهم في الدول العربية وستتوج فعاليات هذا البرنامج بالمشاركة في مهرجان ووتشن المسرحي للفترة من (٢٢-٢٥)-١٠-٢٠١٨ وهو أحد أهم المهرجانات المشاركة بمهرجان الصين شنغهاي العالمي للفنون ، وقد خصص على هامش المهرجان ندوة موسعة لمناقشة آفاق التبادل المسرحي بين الصين والدول العربية
قدمنا نحن احد محاور هذه الندوة والمعنون ( الصين والدول العربية ..آفاق التعاون في مجال المسرح ) كما سنقدم اوراقا اخرى عن المشاريع الترويجية والدعائية لتطوير هذا التعاون في المستقبل

 

* و عن تمثيل العراق للعالم العربي في شبكة طريق الحرير للفنون .. استطرد المخرج المسرحي قاسم زيدان :

لقد نُظم على هامش مهرجان الصين شنغهاي لهذا العام الاجتماع الأول لشبكة مهرجان طريق الحرير للفنون بمشاركة ثمانية أعضاء من دول العالم من ضمنهم العراق نيابة عن الدول العربية لعمق تاريخه الفني .. وتم خلاله مناقشة السبل الكفيلة لتطوير المشاركة العالمية والعربية في مهرجانات شبكة طريق الحرير الفنية ،لان هذا المهرجان الفني الشامل يطرح مجموعة من الأهداف والغايات من أهمها مد جسور التفاعل بين الشعوب من مختلف أنحاء العالم وتقريب وجهات النظر حول دور الفن والثقافة في نشر السلام العالمي وفتح قنوات متعددة للتقارب الانساني وتفاعل الثقافات والحضارات فيما بينها.

- ( الجنك و الكنار هما ألتان وتريتان اخترعهما أبناء الرافدين و هما أصل الة الهارب و العود )

نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس