رسالة المهرجان : افتتاح فعاليات أيام مسرحية عراقية  29-03-2019, 13:41


 رسالة المهرجان :  افتتاح فعاليات أيام مسرحية عراقية
 رسالة المهرجان :  افتتاح فعاليات أيام مسرحية عراقية
 رسالة المهرجان :  افتتاح فعاليات أيام مسرحية عراقية


رسالة المهرجان :

افتتاح فعاليات أيام مسرحية عراقية


متابعة :عباس الركابي
وسن العبدلي


وسط حضور جماهيري و اعلامي كبيرين .. افتتح يوم السبت ٢٣ اذار و على خشبة المسرح الوطني فعاليات أيام مسرحية عراقية التي تتزامن مع يوم المسرح العالمي برعاية معالي وزير الثقافة والسياحة والآثار د. عبد الامير الحمداني

الايام المسرحية أطلقتها دائرة السينما والمسرح بالتعاون مع المركز العراقي للمسرح و التي تقام للفترة من ٢٣ الى ٢٧ /آذار/٢٠١٩ 
بمشاركة فرق مسرحية من المغرب وتونس و ضيوف من ايران فضلآ عن مشاركة اقليم كردستان العراق ( اربيل) و محافظات العراق منها محافظة الديوانية و معهد الفنون الجميلة و مجموعة كبيرة من نقاد المسرح العراقي و باحثيه .

بدأت مراسيم افتتاح المهرجان بالنشيد الوطني في جو ساده الحزن العميق على شهداء حادثة غرق العبارة في مدينة الموصل حيث دعا عريف الحفل الفنان مازن محمد مصطفى الحضور للوقوف لقراءة سورة الفاتحة مرتين متتاليتين الاولى على ارواح ضحايا العبارة والثانية على ارواح شهداء العراق الذين عمدوا سارية نصره ضد الارهاب الداعشي بدمائهم الزكية.. 
تلاه عرض فيلم وثائقي يؤرخ للمسرح العراقي وانجازاته خلال السنوات الفائتة والجوائز التي حصدها .. فضلآ عن استذكار رموز المسرح العراقي الذين فارقوا الحياة خلال العام المنصرم وظلت ذكراهم العطرة حاضرة ومنهم الفنان الكبير بدري حسون فريد و القدير عبد المطلب السنيد والفنان الكبير الدكتور فاضل خليل و القدير الدكتور شفيق المهدي.......
وبعد نهاية عرض الفيلم تمت دعوة ضيوف المهرجان والجمهور لمتابعة اول العروض وهو عرض مسرحية (ساعة السودة) من العراق لمؤلفها الدكتور مثال غازي واخراج سنان العزاوي جسدها الممثلين شيماء جعفر ويحيى ابراهيم..على خشبة مسرح الرافدين .

لينتهي منهاج اليوم الأول بجلسة نقدية حول العرض المذكور آنفآ على قاعة الدكتور عوني كرومي في المسرح الوطني حضرها ناقدآ الدكتور حسين علي هارف و ادارها الدكتور يوسف رشيد .. تناول فيها الناقد اهم مقومات العمل المسرحي الناجح وكيفية تعامل المخرج مع النص وايصال الفكرة الى المتلقي من خلال ادواته حوارآ وصوتآ و موسيقى ومؤثرات.. والتناسق بينها...

وقد شاركت منظمة( مرايا) على هامش المهرجان بعرض نماذج فريدة للصناعات اليدوية العراقية تضاهي النماذج المستوردة من الخارج كالاكسسوارات وحياكة المستلزمات المنزلية والرسم والنقش والخط والتخريم فضلآ عرض منتجات لابرز المناحل العراقية... والعلاجات العشبية والطب البديل .. فضلآ عن معرض للكتب والاصدارات الحديثة
التي لاقت استحسان الجمهور الذي حضر لمشاهدة فعاليات المهرجان .

نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس