حسين علاوي .. ٣٨ عاما حافلا بالعطاء الديكور ركيزة مهمة من ركائز ونجاح اي عمل مسرحي  11-10-2017, 12:25

حسين علاوي .. ٣٨ عاما حافلا بالعطاء الديكور ركيزة مهمة من ركائز ونجاح اي عمل مسرحيحسين علاوي .. ٣٨ عاما حافلا بالعطاء الديكور ركيزة مهمة من ركائز ونجاح اي عمل مسرحي

 متابعة : عباس الركابي

 

 قسم العلاقات والإعلام حريص على تسليط الضوء لكل من ينتمي إلى حقيقة الإنجاز الفني الإبداعي العراقي .. نجوما كانوا او جنودا مجهولين .. اليوم سنكون مع احد شعب قسم التقنيات في دائرة السينما والمسرح ) ثمانية وثلاثون عاما ً من الابداع والتالق قضاها الفنان حسين علاوي غضبان مسؤول شعبة النجارة في قسم التقنيات التابع للدائرة وبالصبر والجد والاجتهاد والالتزام الفني العالي صار اسمه مرشحا دائما لتنفيذ ركائز الأعمال المسرحية (الديكورات ) و لعدد كبير من الاعمال المسرحية فمنذ عام 1979 انطلقت اولى لمساته الفنية كي ترى النور الحقيقي .. وبمرور الزمن استطاع ان يثبت اقدامه في تنفيذ الديكورات الخاصة لمعظم الاعمال المسرحية والنشاطات الفنية التي تقدمها الدائرة على خشبة المسرح الوطني مع فريق عمل قوامه (65) شخصا ً بين مصمم وفني في ذلك الوقت , حيث كان يعتمد على (موكينات) خاصة يقدمها مصممون مختصون وحسب نوع العمل المسرحي وموضوعه ( تراجيدي .كوميدي ) وغيرها . وكان للموقع الرسمي الالكتروني وقفة معه كونه احد الجنود الفنيين المجهولين والذي له دور كبير في إنجاح اي عمل فني مسرحي كان او سينمائي.. للحديث بايجاز عن مسيرته وابرز المصممين الذين عمل معهم .. حيث قال : الحمد لله .. كنت جزأ لا يتجزا من نجاحات كثيرة للمسرح العراقي ..ومنفذا ملتزما لعدد كبير من التصاميم التي تهم المسرح العراقي .. ومن ابرزالمصممين الذين عملت معهم الفنان المصري صلاح حافظ وندم حيدر وهيفاء الحبيب وسعد الكعبي حيث كان المصمم انذاك يقدم (البلان ) اي الموكيت الى مدير الانتاج ( التقنيات حاليا ) ومن ثم تدور نقاشات حول التصميم لحين الحصول على الموافقة النهائية وبالتالي مصادقة المدير العام عليها ..حيث كنا نعمل باحترافية و نختار المواد المهمة و الغالية كي توازي قيمة العمل لتوفر التخصصات المادية الكافية بتنفيذ عمل مسرحي ضخم من كل الجوانب خلافا للوضع الحالي بسبب الظروف المالية الصعبة التي تحول دون ذلك. وفي سؤاله عن اهم الاعمال التي أبدع في تنفيذ ديكوراتها أجاب: نفذت اكثر من 150 عملا ً مسرحيا ً بين جاد وشعبي وكوميدي تنفيذا ً واشرافا ً ابرزها ( خارج التغطية للمخرج كاظم النصار – اصطياد الشمس للدكتور سامي عبد الحميد ومسرحية العربة للمخرج عماد محمد وهلوسة تحت النصب) . اما المسرحيات الشعبية فكانت ( بيت وخمس بيبان ) مع المصمم حسين غريب ومسرحية ( عالم دخان ) للمخرج محسن العلي ومسرحية (ملعب المنافقين) مع الفنان حيدر منعثر ومسرحية ( قمر خانم ) و ( ابن البلد ) مع الفنان قاسم الملاك ومسرحيات اخرى كثيرة فضلا ً عن الكثير من الكرنفالات والمهرجانات الفنية وما زال حسين علاوي مستمرا ً بالعطاء

نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس