الفيلم السينمائي (بحيرة الوجع ) : صراع الاوجاع الملتهبة في شرايين الازمنة.. انتصار الجماليات امام غزو تموجات الدم  7-02-2018, 18:00


 الفيلم السينمائي (بحيرة الوجع ) :   صراع الاوجاع الملتهبة في شرايين الازمنة..   انتصار الجماليات امام غزو تموجات الدم



الفيلم السينمائي (بحيرة الوجع ) :

_ صراع الاوجاع الملتهبة في شرايين الازمنة..

_ انتصار الجماليات امام غزو تموجات الدم ..


متابعة : ثائر القيسي
تصوير : فلاح خيري


حدد فرانس كوبولا مفهوما شموليا متسعا للحبكة السينمائية بقوله :
(ان اقناع المتلقي بطروحات الفلم يبدأ من حيث تتشكل الصورة المرئية العاكسة للهم المشترك بين المخرج وكاتب السيناريو ).
ونفهم من هذه الاشارة التي وردت من المخرج العالمي (كوبولا ) ان السينما صناعة مهمة وبتقنيات عالية الجودة للوصول الى لقطة سينمائية تفرض هيمناتها على حسيات المتلقي لشده نحو بصريات المادة الفلمية لتشكل بدورها اي- البصريات - مدخلا الى جوهر الفكرة بما تحمله من مضامين مقترحة ومعالجات تمس الواقع بحسب سرديات النص المكتوب ،وهذا برمته يحيلنا الى الفيلم السينمائي (بحيرة الوجع ) بدراماته المتصلة اتصالا عاطفيا مكثفا بحراك الواقع العراقي في مراحل تواصلت هي الاخرى باحداثها الجسام عبر تشابك العلاقات في اطارها المكبوت والمعلن على حد سواء .فشخصية البطل الموسيقار ابراهيم كان منذ البدأ متعايشا مع مشروعه الجمالي لتأليف موسيقاه في ظل اجواء ملبدة بغيوم التطاحن والارهاب المتغلغل في مفاصل مجتمعه وهذه اولى ثيمات العمل في المنظور السينمائي الذي يتطلب تثبيت قيم الجمال والابداع داخل جبهة الخير في مقابل تجنيات النزعة القبلية المنطلقة من بعض بيئات الريف التي تتصرف بقانونها الخاص واعرافها المتوارثة بعيدا عن قانون الدولة الذي ظهر بعجز سلطاته في التدخل حين عزم حميد وهو احد افراد احدى العشائر المتزمتة الذي كان طامعا بالزواج القسري من شقيقة ابراهيم وحين شعر انها اسقطت في يده وتزوجت من فؤاد اذ لم يعد بامكانه الحصول عليها لجأ الى العنف في سلوكه ولكي يبرر افعاله الاجرامية اثر اغتصابه لشقيقة ابراهيم وقتل زوجها فؤاد وتعرضها للجنون (اشارة رمزية لبغداد في محنتها ) اخذ يشيع عنها بما يسيء الى شرفها محدثا فضيحة لها بين عشائر القرية لتبرير السلوك الانتقامي اتجاهها وشقيقها ابراهيم بدافعية الجهل والحقد اللذين ملئا قلبه المتحجر مستخدما مجموعة من افراد عصابة عمل على تكوينها لممارسة اعمال تخريبية واحد افراد هذه العصابة كان شقيقا لحبيبة ابراهيم التي كانت تتمتع بقوة شخصية كونها طبيبة ومحبة للموسيقى برقي شعوري تحاول في ادائها التأكيد على سمو الفن والعلم في حياة المجتمعات وانه لابد من اشاعة ثقافة البناء الفني لكل انسان لاسيما حين يبدأ من تنمية احاسيس الاطفال عبر تلقينهم روح جماليات هذا العالم النغمي الاخاذ ،ليستمر الصراع عل مشتركات مكانية وزمانية معنيان بالبيئة وعناصرها الانسانية ازاء ما تطفل عليها من عناصر متضادة بالفعل والاتجاه حتى يصل السياق الدرامي الى ذروته بانتصار مشروع ابراهيم وهزيمة ساحقة للتطفل الخاوي من دلالات العقل الواعي وظهر ذلك في المشهد الاخير حين شاهدنا الكونشرتو بقيادة ابراهيم بالترادف مع المايسترو محمد امين عزت وهو يقود الفرقة الوطنية السمفونية وهي تعزف اناشيد للامل على انقاض الاوجاع الذي منحه الفلم مكانة عليا بهيمناته الجمالية في اشارة الى الربط الواقعي بين ثيمة الفلم كفكرة وثيمة الواقع كحدث لطرق بوابات المتلقي الذهنية وملامسة شغافه الحسية المتراكمة .
فلم (بحيرة الوجع ) من انتاج وزارة الثقافة دائرة السينما و المسرح لصالح مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية للعام 2013 كتابة واخراج جلال كامل وتمثيل نخبة من نجوم الفن العراقي منهم الفنان جلال كامل ،الفنانة سناء عبد الرحمن ،الفنان مازن محمد مصطفى ،الفنانة بشرى اسماعيل والوجه الجديد الاعلامية الشابة همسة ماجد في اول ظهور سينمائي لها ...
*الجلسة النقدية :
اقيمت بعد انتهاء فلم (بحيرة الوجع ) جلسة نقدية ادارها الناقد السينمائي د. صالح الصحن وبحضور مخرج الفلم جلال كامل .
استهلت الجلسة بفتح باب المداخلات من قبل النقاد والصحفيين الحاضرين في صالة المسرح الوطني وتحدثوا عن ارائهم الانطباعية عن الفلم نصا واخراجا وتمثيلا اذ اجمع اغلب المتحدثين عن واقعية الفكرة وبساطة التقنيات المستخدمة لصناعة اللقطات وادارة التصوير وزوايا الكامرة ثم تحدث المخرج جلال كامل عن الظروف الامنية التي احيطت بالعمل في مواقع التصوير والصعوبات بالتنقل بين الاحياء المختلفة وطرق الريف المتعرجا مضيفا ان رعاية الدولة ومؤسساتها المعنية بالفنون مغيبة ولا دور لها في دعم مسيرة الانتاج السينمائي فضلا عن اهمال البرلمان ولجنته الثقافية ومع ذلك استطعنا ان نتخطى كل هذا المعوقات وننتج افلاما سينمائية على الرغم من وجود اخطاء رافقت عملنا ..
ثم اعلن مدير الجلسة انتهاء فقراتها بمنح مخرج العمل باقة من الورود باسم دائرة السينما والمسرح متمنين مزيدا من الابداع والتالق مستقبلا .
كتب حصريا للموقع الالكتروني الرسمي لدائرة السينما والمسرح ...


 

 الفيلم السينمائي (بحيرة الوجع ) :   صراع الاوجاع الملتهبة في شرايين الازمنة..   انتصار الجماليات امام غزو تموجات الدم

 الفيلم السينمائي (بحيرة الوجع ) :   صراع الاوجاع الملتهبة في شرايين الازمنة..   انتصار الجماليات امام غزو تموجات الدم

 الفيلم السينمائي (بحيرة الوجع ) :   صراع الاوجاع الملتهبة في شرايين الازمنة..   انتصار الجماليات امام غزو تموجات الدم

 الفيلم السينمائي (بحيرة الوجع ) :   صراع الاوجاع الملتهبة في شرايين الازمنة..   انتصار الجماليات امام غزو تموجات الدم

 الفيلم السينمائي (بحيرة الوجع ) :   صراع الاوجاع الملتهبة في شرايين الازمنة..   انتصار الجماليات امام غزو تموجات الدم

 الفيلم السينمائي (بحيرة الوجع ) :   صراع الاوجاع الملتهبة في شرايين الازمنة..   انتصار الجماليات امام غزو تموجات الدم

     


نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس