بطلة فيلم (الرحلة) الفنانة الشابة زهراء غندور للموقع الرسمي لدائرة السينما والمسرح :  5-03-2018, 15:50



 بطلة فيلم (الرحلة) الفنانة الشابة زهراء غندور للموقع الرسمي لدائرة السينما والمسرح :


بطلة فيلم (الرحلة) الفنانة الشابة زهراء غندور للموقع الرسمي لدائرة السينما والمسرح :


* عشقي لشخصية البطلة جعلني اجتاز كل مخاوف التمثيل السينمائي..


_ هدفنا نقل السينما العراقية الى العالمية ..

_ دوري السينمائي فتح لي أبواب المسرح



لقاء : ثائر القيسي


زهراء غندور .. هذا الاسم الذي حفر له في سجل الابداع موقعا متميزا من مجمل صور طاقات الشباب العراقي الذي يبحث عن جماليات الفن العراقي في زمن يحاول القبح الهيمنة على ملامحه بمعاول التهديم والتدمير لقاءالفكري والنفسي للفرد وللجماعات عبر كل حروب الارهاب وهو يتربص الدوائر بطموحات اولئك الشباب وهم يتخطون الصعاب لاستعادة عافية الالق العراقي فنا وثقافة في كل مايحاولون ابتكاره خدمة لقضية وطن يحتاج الى الاجتهاد في صناعة سينما تنقل رسالة العراقيين الى العالم فكانت المشاركة الدراماتيكية لشابة اعلامية من مواليد بغداد 1992خريجة كلية الاعلام عام 2012 
لعبت الصدفة دورا ايجابيا معها حينما رتب لها المخرج محمد الدراجي لتكون وجها جديدا يقتحم الساحة السينمائية بمزايا شخصيتها الحالمة بمستقبل يصل فيه الفن العراقي الى العالمية .
التقيتها في اروقة مسرح الرافدين لاحاورها حول مشاركتها الاولى من نوعها على مستوى ادائها لبطولة مطلقة وهي التي لم تقترب يوما من عالم السينما كممثلة فكان السؤال التالي:

- حدثيني عن اهمية تجربة العمل في فيلم بحجم (الرحلة) ولأول مرة ؟

لم يخطر في ذهني يوما انني سأحظى بهكذا فرصة تهيأت لها اكبر الحملات الاعلامية وافضل الجهد الفني والتقني والشبابي ومع مخرج مجتهد من طراز استاذ محمد الدراجي الذي التقيته صدفة في احدى المناسبات فوجدته يفاتحني بموضوع الفلم حين كان مجرد فكرة تدور في راسه ..ترددت كثيرا وابديت رفضي لخوض هكذا تجربة كبيرة ولكنه باصراره العجيب والملح استطاع اقناعي بعد ان حدثني بعمق عن فكرة الفلم وعن قوة الشخصية التي قرر اسنادها الي ومع ذلك بقيت فترة قلقة وحسابات كثيرة تستطرق الى ذهني عن معادلة النجاح والفشل وامام جمهور كالجمهور العراقي الذي كنت اعرفه من عملي الاعلامي من انه جمهور ذواق ومشجع وانه مؤكد سيساندني في حال مشاهدته لي فحاولت عبر هذا الاحساس ان اعزز ثقتي بنفسي كي احسم بشكل نهائي امر قبولي دون تردد فضلا عن انضمامي مع بدأ العمل الى مجموعة شبابية في قمة الروعة من فنيين واداريين ومصورين وغيرهم من الجهات اللوجستية الساندة حتى وجدت نفسي على انسجام تام معهم بكل حب وسلام واريحية في التعامل والاحترام رغم ان العمل استمر لثلاثة سنوات دون انقطاع لتعدد اماكن التصوير واختيارها وسط ظروف امنية قاسية .

* بعد الافتتاح الكبير الذي أقيم في المسرح الوطني و الذي كان لدائرة السينما والمسرح دورا كبيرا بإنجاح الحملة إعلاميا و فنيا .. كيف ترين نظام العروض عبر المولات وفي ظل حملة فريدة من نوعها وغير مسبوقة؟

اعتقد انني لم استطع تحمل مشاعر الفرحة حين اعلن عن بداية الحملة الاعلامية تحت عنوان (حملة مليون مشاهد) ومشاهدتي للاقبال الجماهيري على الصالات السينمائية لعروض تخلصت من احتكار النخبة للمشاهدة الاولى وافرحني جدا ان العروض شملت الجمهور العراقي الذي اراه متعطشا لان يرتوي من نقاء نهر سينمائي عراقي جنبا الى جنب مع جميع المختصين والاكاديميين والنقاد ورجال الاعلام ووسائله المختلفة وصولا الى صالة المسرح الوطني وبحضور رسمي رفيع المستوى وبتغطيات اعلامية متميزة كالتي رايتها الخميس الماضي والتي جعلت اجواؤها لان تنهمر دموعي ..كان كل شيء في غاية الجمال والفرح .

*هل لديك للقادم من المستقبل مشاريع مماثلة مابعد (الرحلة) ؟

بعد عرض الفيلم في عدة دول اوربية وكذلك عرضه في مهرجان سينمائي في دبي وترشيحي لجائزة افضل ممثلة عربية وذهاب الجائزة للممثلة المصرية منة البطراوي تم اختياري من قبل المخرج العراقي السويسري سمير جمال لاداء دور مهم الى جانب النجمين الكبيرين د. الفنانة عواطف نعيم والفنان القدير د. هيثم عبد الرزاق ومجموعة من الممثلين العراقيين في عمل قادم سيعلن عنه لاحقا وانا سعيدة بهذا الاختيار بعد ما شاهدني المخرج في فيلم (الرحلة ) معانا عن اعجابه بأدائي والحمد لله .. هذا إلى جانب المشاريع المسرحية .

*كلمة الختام لمن توجهينها ؟

-اكيد ساوجهها للجمهور العراقي الحبيب حيث اطمئنه بان الفن العراقي قادم وبقوة شبابنا المبدع والموهوب والمؤمن برسالة الفن والسينما على وجه الخصوص لانه فعلا جمهور داعم ومحفز بوعي عال وثقة كبيرة بطاقاتنا واشكر الموقع الرسمي لدائرة السينما والمسرح على متابعاته الاعلامية المتميزة وشكري لك بصفة خاصة على منحي فرصة اللقاء بجمهوري الحبيب الذي يشاهدني الان في كل انحاء العراق...

نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس